منتديات إفادة المغربية

مرحبا بكم منتديات إفادة المغربية .... جميعا قلب واحد من أجل غد أفضل ..!


للنساء فقط

شاطر
avatar
farida
عضو ممتاز
عضو ممتاز

للنساء فقط

مُساهمة من طرف farida في الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:56

فمتى تنسى المرأة أنها امرأة؟ متى تغفل المرأة عن كونها أنثى؟!

لا تتعجلي أختاه بتخطي السطور للتعرف على الإجابة، بل تمهلي لتفكري قليلاً في الإجابة.. متى يحدث ما ذكرتُ للمرأة؟

إن البعض ربما ينفي حدوث ذلك عن المرأة، أو يظن وقوعه حين تكون بعض المخالفات الشرعية لمخالطة الرجل في مجال عمله الذي لا يصلح إلا لمثله.. وأنا أقول: إن الهم قد يفعل ما هو أشد من ذلك.. نعم الاهتمام والشغل بالشيء قد ينسي الإنسان نفسه ويذهله عن أخص صفاته.

أضرب لَكُنَّ مثلاً بكافرة، إنها "إيزابيل" صاحبة القميص العتيق -كما يقال- ولكن ما سر هذه التسمية؟!

بداية أقول: هي إيزابيل بنت خوان الثاني ملكة قشتالة وأسبانيا، اعتنت الكنيسة ببناء شخصيتها ورعايتها حتى وصلت إلى الحكم، بل وأسقطت ملك المسلمين لغرناطة والأندلس نهائيًّا! ولمكانتها قام بعض القصاص الأسبان بكتابة روايتها، وطالب في كتابه برفعها إلى درجة قديسة!

وأما سر هذه التسمية: فنالتها من جراء خدماتها لنصرانيتها ودينها المحرف الباطل، فقد قدَّمت الكثير والكثير من التضحيات لأجل دينها ولأجل أسبانيا، وأقسمت وقطعت عهدًا على نفسها بعدم استبدال قميصها حتى تسقط غرناطة في يدها من سلطان المسلمين، وذلك قبل عدة سنوات من سقوطها وحدوث التسليم فعلاً.

فهل عرفتِ الإجابة أختاه؟!
هل ظهر لكِ أنها نسيت أنها امرأة فعلاً؟!
هل يتحمل ما يعرف بالجنس اللطيف ما ذكر عن هذه المرأة؟!
نعم تحملت لأجل عقيدتها ولو كان بالتضحية بأغلى ما تملك، فأين نساؤنا؟!
أين المسلمات -صاحبات العقيدة السليمة.. العقيدة الحقة والدين الحق- ممن تبذل لدينها الباطل المحرف؟!

ولم ينته دورها عند هذا فحسب، بل ذُكِر في ترجمتها أنها كانت سببًا في توحيد جهود الملوك النصارى ضد المسلمين، وليس هذا فقط.. بل رهنت مجوهراتها؛ لدفع مرتبات الجنود، وكانت تشرف على المعارك ضد المسلمين بنفسها!

ولم يقتصر الأمر على ذلك، بل الأشد والأنكى ما فعلته بالمسلمين؛ إذ تعد واحدة من المسئولين عن محاكم التفتيش في أسبانيا، حرقت المسلمين وهم أحياء، بل لم يسلم الموتى من شرها فحرقتهم بعد إخراجهم من قبورهم.. ومحاولة طمس كل ما هو إسلامي في الأندلس؛ حتى لم يبق فيها مئذنة ولا أذان، ولا مسلم -وإنا لله وإنا إليه راجعون-!

وأسبانيا فقط؟!

كلا.. لقد أرادت تنصير العالم الجديد -أمريكا- فمولت الرحلة الجنوبية لكولومبس؛ لاكتشاف القارة الأمريكية وتنصيرها، وضم ثرواتها للخزينة الأسبانية!

أيكفيكن هذا معاشر المسلمات أم أزيد؟!

أظنه يكفي!

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 - 13:21