منتديات إفادة المغربية

مرحبا بكم منتديات إفادة المغربية .... جميعا قلب واحد من أجل غد أفضل ..!


الجـــلد و الحمل

شاطر

omo rayane
نائبة المدير و المشرفة العامٌة على المنتديات النٌسائية
نائبة المدير و المشرفة العامٌة على المنتديات النٌسائية

الجـــلد و الحمل

مُساهمة من طرف omo rayane في الخميس 10 أبريل 2014 - 23:52

التغيرات الجلدية أثناء الحمل


الجـــلد و الحمل يحدث الحمل عدة تغيرات جلدية لدي السيدة الحامل ، بعض هذه التغيرات تكون مميزه وخاصة أي إنها أمراض جلدية

معروفة تحدث لبعض السيدات في أثناء فترة الحمل أمراض الحمل وبعض هذه الأمراض تحدث في أول شهور الحمل والبعض الآخر

في منتصف Dermatosis of pregnancy. أو في نهاية الحمل ، والبعض الآخر من لتغيرات الجلدية أثناء الحمل تسمي

التغيرات الفسيولوجية للحمل .

عندما يحدث الحمل تحدث بعض التغيرات الفسيولوجية التي تؤثر على الجلد وبعد ذلك تظهر عليه علامات ومظاهر ، وسرعان ما تختفي

بعد الولادة مباشرة أو يمكن أن تأخذ بعض الوقت .

أن جميع الأعراض الفسيولوجية التي تصاحب فترة الحمل سواء في الجلد أو في الأعضاء الداخلية الأخرى ، تحدث نتيجة التغي

ر في نسبة الهرمونات المختلفة لدى السيدة الحامل ، فقد تكون نتيجة تغيرات في هرمونات المبيض في الثلاث اشهر الأولي من

الحمل ، ويقل دورها بعد ذلك لتسيطر هرمونات أخري على الموقف . كما أن بعض الغدد الصماء لدى السيدة الحامل تزداد في

نشاطها مثل الغدة النخامية Pituitary gland والغدة الكظرية Suprarenal gland و الغدة الدرقية Thyroid gland ، وكما

نعلم جميعا ما تلعبه هذه الغدد في جسم الإنسان من دور مهم مؤثر و أساسي في وظائف الجسم المختلفة . وأنه من المعروف علميا أن

اثر فاعلية هرمون معين يختلف من إنسان إلى آخر نتيجة اختلاف استجابة هذا العضو أو ذاك من أعضاء الجسم ، ولذلك فإن التغيرات

الفسيولوجية المصاحبة للحمل قد تختلف من سيدة إلى أخرى .



التغيرات الفسيولوجية الجلدية أثناء الحمل


التغير في لون الجلد Hyperpigmentation

أن زيادة لون الجلد تعتبر من التغيرات الشائعة و المعروفة في فترة الحمل في أكثر من 90% من السيدات الحوامل ، وعادة تكون هذه الزيادة

في لون الجلد في بعض المناطق التي تتميز بلون داكن مثل الحلمتين و ألا بطين و الفخذين و الأعضاء التناسلية .

ويحدث زيادة اللون في الأشهر الأولى الثلاث من الحمل و تمتد مع زيادة في شدة لون الجلد من خلال الأشهر التالية حتى نهاية الحمل

و الولادة ، و من ثم يبدأ هذا اللون في الاختفاء تدريجيا .

لقد أرجع كثير من الباحثين سبب زيادة لون الجلد في فترة الحمل إلى عدة أسباب منها الاستعداد الوراثي و أن الخلايا الملونة للجلد

Melanocytic cells تكون خاضعة لتأثير هرمون الغدة النخامية ويسمى MSH الذي يزداد نشاطه في فترة الحمل ،

حيث وجد هؤلاء الباحثين أن هذا الهرمون موجود بنسب عالية جدا في بول السيدات الحوامل مقارنة بسيدات غير حوامل . وبعد الولادة فأن

هذا الهرمون يرجع تدريجيا الى معدلاته الطبيعية ويرجع لون الجلد إلى حالته السابقة . ومن الأسباب الأخرى زيادة نسبة هرمون

البروجستيرون Progesterone و الاستروجين Estrogen لما لهذين الهرمونين من تأثير قوي ومنشط كما هو معروف لخلايا التلوين .

لقد وجد أن كثير من السيدات الحوامل الذين توجد لديهن نمش Freckles أو وحمات Naevus تزداد شدة تلوينها و غمقانها .

كما يحدث تلوين في بعض المناطق المكشوفة مثل الوجه وخاصة الجبهة و الوجنتين و الأنف ، وهو ما يعرف بكلف الحمل Melasma وهو

عرض شائع جدا بين السيدات الحوامل وقد يمتد وجوده إلى ما بعد الولادة بشهور وفي حالات قليلة إلى عدة سنوات ،

وقد ثبت من أن كلف الحمل يصيب حوالي 50% إلى 70% من الحوامل في الأشهر الأخيرة من الحمل ،

ويتميز كلف الحمل بظهور بقع بنية فاتحة محددة الشكل بالوجه في الناحتين . ولا يظهر هذا الكلف إلا في المناطق المعرضة للشمس ، حيث

أن أشعة الشمس تنشط خلايا التلوين في منطقة الوجه .

ويعتبر الأطباء و الباحثين أن الكلف المصاحب للحمل ما هو إلا ظاهرة فسيولوجية مصاحبة للحمل و أن كان لا يظهر في كل حالات

الحمل . وكما ذكرنا سابقا فأن تأثير الهرمون على خلايا التلوين تختلف من سيدة إلى أخرى .

أن معظم حالات الكلف تبدأ في الاختفاء تدريجيا ، وينصح بعدم التعرض للشمس مع استخدام كريمات مضادة لأشعة الشمس ، و عدم وضع

المكياج أو الكريمات الذي تحتوي على مواد عطرية قد تؤدي إلى زيادة أثر أشعة الشمس على خلايا التلوين بالجلد .

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 27 مايو 2018 - 19:21